////// ***والباقيات الصالحات *** //////

اذهب الى الأسفل

////// ***والباقيات الصالحات *** //////

مُساهمة  البخاري في السبت ديسمبر 20, 2008 6:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم







جاء في السنن أن الباقيات الصالحات هي {سبحان الله ، والحمد لله ولا إله إلا الله ، و الله أكبر } حيث قال عنهن الرسول صلى الله عليه وسلم { يأتين يوم القيامة منجيات ومقدمات ، وهن الباقيات الصالحات }
والباقيات الصالحات أي : التي يبقى ثوابها ، ويدوم جزائها وهذا خير أمل يأمله العبد و أفضل ثواب ... وقد وردت كلمة الباقيات الصالحات في القرآن الكريم في موضعين في قوله تعالى {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا}الكهف 46 وفي قوله عز و جل {وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ مَّرَدًّا} مريم 76.


من فضائل هذه الكلمات كما ورد في السنة

1) من فضائل هذه الكلمات : أنهن أحب الكلام إلى الله ، فقد روى مسلم من حديث سمرة بن جندب قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم {أحب الكلام إلى الله تعالى أربع لا يضرك بأيهن بدأت سبحان الله والحمد لله ، ولا إله إلا الله والله أكبر} صحيح مسلم( 2137) .


2) ومن فضائل هؤلاء الكلمات : أنهن مكفرات للذنوب
فقد ثبت في المسند ، وسنن الترمذي ومستدرك الحاكم من حديث عبد لله بن عمرو بن العاص
قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { ما على الأرض رجل يقول : لا إله إلا الله ، و الله أكبر ، وسبحان الله , و الحمد لله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، إلا كفرت عنه ذنوبه ولو كانت أكثر من زبد البحر}

والمراد بالذنوب المكفرات هنا أي الصغائر وفي هذا المعنى ما رواه الترمذي وغيره! عن أنس بن مالك t : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بشجرة يابسة الورق فضربها بعصاه فتناثر الورق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم { إن الحمد لله ، وسبحان الله ، و لا إله إلا الله! ،و الله أكبر لتساقط من ذنوب العبد كما تساقط ورق هذه الشجرة } .

3) ومن فضائلهن أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أنهن أحب إليه مما طلعت عليه الشمس أي من الدنيا وما فيها
لما رواه مسلم في صحيحة من حديث أبي هريرة قال: قال صلى الله عليه وسلم {لأن أقول سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس} (صحيح مسلم -2695- ) .

4) ومن فضائلهن – ما ثبت في مسند الإمام أحمد ، وشعب الأيمان للبيهقي بإسناد جيد عن أم هاني بنت أبي طالب قالت : مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت أن قد كبرت وضعفت ، أو كما قالت ، فمرني بعمل أعمله وأنا جالسة فقال { سبحي لله مئة تسبيحه فإنها تعدل لك مائة رقبة تعتقينها من ولد إسماعيل ، واحمدي الله مائة تحميده ، تعدل لك مائة فرس مسرجة ملجمة تحملين عليهن في سبيل الله ، وكبري الله مائة تكبيرة فإنها تعد لك مائة بدنة مقلدة متقبلة ، وهللي مائة تهليله -
قال أبن خلف الرازي عن عاصم أحسبة قال – تملا مابين السماء والأرض و لا يرفع يومئذ لأحد عمل إلا أن يأتـي بمثل ما أتيت به}

5) ومن فضائلهن : أنهن غرس الجنة ، روى الترمذي عن عبد الله بن مسعود t عن النبي صلى الله عليه وسلم قال{ لقيت إبراهيم ليلة اسري بي فقال يا محمد ، أقرى أمتك مني السلام ، واخبرهم أن الجنة طيبة التربة ، عذبة الماء وأنها قيعان ، غراسها سبحان الله والحمد لله و لا إله إلا الله والله أكبر} و المقصود أن الجنة ينمو غرسها سريعاً بهذه الكلمات! كما ينم و غراس القيعان من الأرض ونبتها .

6) ومن فضائلهن أنهن ثقيلات في الميزان ، روى النسائي في عمل اليوم و الليلة عن أبي سلمه t قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
{ بخ بخ – أشار بيده بخمس – ما أثقلهن في الميزان سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر و الولد الصالح يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه }

البخاري
Admin
Admin

عدد المساهمات : 318
نقاط : 551
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

http://www.boukhari.nojoumarab.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى